كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام ! 20ibghhh2f


مرحبا يازائر ندعوك للمشاركة معنا... عدد مساهمات منتدانا .. 8833
 
التسجيلالرئيسيةبحـثدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...أهلا وسهلا بك في منتديات رسالـــة يسعدنا وجودك معنا ويشرفنا انضمامك لنا يرجى التكريم بتسجيلك لتتمكن بالمشاركة معنا لو وجدت مشكلة في التسجيل : فسجل من هنـــــــــا
انتظرونا قريبا جدا فى اضخم التجديدات الدورية لمنتديات رسالة فقط قريبا جدا باذن الله

شاطر
 

 كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام !

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AboFatHy
مـجلــــــس الادارة
مـجلــــــس الادارة
AboFatHy

كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام ! Pi-ca-18
كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام ! Egypt10
كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام ! Collec10

كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام ! Empty
مُساهمةموضوع: كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام !   كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام ! Emptyالجمعة 25 ديسمبر 2009 - 0:07

كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام !

رصدنا منذ يومين ما قاله الكاتب المغربي عبد الكريم الأمراني في شهدته التي عنونها قائلاً "من أجل الحقيقة .. لا من أجل مصر"، والذي نشرها عبر جريدة الصباح المغربية علي ثلاثة أجزاء.

وقبل أن ننقل لزورانا الأعزاء ما قاله الكاتب المغربي في الجزء الثاني من شهادته للتاريخ، نشير إلي أنه ذكر في المقال السابق أن العالم العربي انقسم إلي جبهتين، جبهة تنتمي للصوت العربي وأصحابها قلائل، وأغلبية انساقت خلف قناة دولة قطر العظمي أسماها بجبهة "الجزيرة" التي تكره كل ما هو مصري.

وتسائل الكاتب في مقاله السابق عن السبب الذي جعل شباب "الجزيرة" يتغاضون عن الحقيقة بالرغم من أنها ظاهرة للجميع، خاصة وأن لها سوابق في تاريخ الجمهور الجزائري الذي قام منذ خمس سنوات بنفس الأفعال في ميدان عربي آخر هو مدينة صفاقس التونسية.

ويمكن لزوارنا الأعزاء مطالعة الجزء الأول من المقال عبر أرشيف الأخبار، فيما ننقل في الأسطر القادمة الجزء الثاني من المقال، دون تعديل أو تدخل.

من أجل الحقيقة .. لا من أجل مصر! (2-3)

في يناير 2004 توجه حوالي ألف مشجع مغربي إلي مدينة صفاقس التونسية لتشجيع المنتخب الوطني المغربي لكر القدم في مباراة ربع نهاية كاس إفريقيا للأمم التي كان سيواجه فيها منتخب "الشقيقة" الجزائر ..

توجهت شخصياً علي متن طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية، لم تتمكن من النزول مباشرة في مطار صفاقس بسبب سوء الأحوال الجوية وكثافة الضباب، واضطرت للنزول بمطار قرطاج الدولي بالعاصمة التونسية، حيث بقينا محتجزين من ساعات الصباح الأولي إلي حوالي الثانية بعد الزوال.

المهم أننا وصلنا في النهاية إلي مطار صفاقس ومنه انتقلنا مباشرة إلي الملعب التي ستجري فيه المباراة، وفي الطريق .. سمعنا أولي الحكايات عما جري في المدينة منذ وصول العشرين ألف مشجع جزائري إليها .. حكايات لا تصدق عن اضطرار التجار قبل يومين إلي إغلاق محلاتهم التي اجتاحها هؤلاء، وبدؤوا يأخذون منها ما يشاؤون بدون مقابل!.

حكايات عن مواجهات مع قوات الأمن التونسية التي فرضت شبه حضر تجوال في المدينة التي لاحظنا ونحن نعبرها في الطريق من المطار إلي الملعب أنها خالية تماماً من المارة، فقد كانت تعيش المدينة حالة طوارئ بالفعل.

حكايات عن تخريب وتدمير للمنشآت العامة والخاصة .. بل حكايات عن قتلي وجرحي في صفوف المشجعين الجزائريين .. وصلنا أخيراً إلي الملعب .. كانت المشهد أمامنا مخيفاً .. بل مرعباً .. مئات من رجال الشرطة يحيطون بالملعب تحسباً لما يمكن أن يقع لـ"حفنة" المشجعين المغاربة لو تركوا لحال سبيلهم ! ..

دخلنا بعد إجراءات تسلم بطاقات الدخول من المجموعة المشرفة علي الرحلة إلي الملعب وسط حراسة مشددة، كان هناك حزام من قوات الامن التونسية يحيط بنا من الجانبين.

كنا حوالي 1000 مشجع مغربي في مواجهة أكثر من 20 ألف مشجع جزائري، احتلوا كل جنبات الملعب بما فيه المنصة الرئيسية، ألف مسجع مغربي دفعوا تكاليف الرحلة من جيوبهم ، في مواجهة أكثر من 20 ألف جزائري كان واضحاً من سحناتهم وهيآتهم أنهم منتقون بعناية..

أشخاص غلاظ شداد من أصحاب الزنود القوية والعضلات المفتولة، خصصوا لنا منذ دخولنا إلي الزاوية الصغيرة التي خصصت لنا علي يسار المنصة الرئيسية استقبالاً حافلاً "يليق" بـ"الأشقاء" استخدموا فيه "ما لذ وطاب" من الحجارة والقنينات والخضر والفواكه التالفة وغير التالفة .. مصحوفة بشتائم لـ "المغرب" و"المغربة" ! ..

منذ وصولنا إلي الملعب وحتي انطلاق المباراة لم يتوقف "القصف الأخوي" بالحجارة والقنينات وكل ما تطوله الأيدي من قاذورات وأوساخ، وبالكلام السافل والساقط في حق بلادنا ورموزنا ..

ومع مرور الدقائق بدأ "الأشقاء" يطورون آداءهم "التشجيعي" الفريد من نوعه، بقفز البعض منهم إلي رقعة الملعب المعشوشبة وعبورهم ركضاً إلي الجهة التي كنا "مجمعين" فيها وشروعهم في توجيه إشارات جنسية بذيئة بأيديهم وأعضائهم الجنسية إلي "أشقائهم" المغاربة!.

عاش رجال الشرطة التونسيون محنة حقيقية من الساعة الثالثة إلي حوالي الساعة السادسة وهم يطاردون القافزين العابرين للملعب، والذين كانوا يشبهون ذلك الشاب الذي اقتحم أرضية ملعب فاس خلال مباراة المغرب والكاميرون لتسجيل هدف في مرمي الحارس كواميني .. مع فارق أساسي هو ضخامة بنية "الأشقاء" الذين أرسلهم "بوتفليقة" إلي صفاقس لإعطاء "طريحة" للـ "مغاربة" وحتي لـ "التونسية" إذا اقتضي الحال.

جحيم حقيقي عشناه قبل حوالي ساعتين من انطلاق المباراة ووصل إلي الذروة مع انطلاقها، أثناء عزف النشيد الوطني المغربي انطلق الصفير لأكثر من 20 ألف جزائري مهووي بكراهية كل ما له علاقة بالمغرب .. لم نسمع ولم يسمع معنا الجمهور الحاضر شيئاً من النشيد..

سجل الفريق الجزائري هدفاً .. فتحول الملعب إلي جهنم حقيقية .. مع اقتراب المباراة من نهايتها بدأت احتفالات المشجعين الجزائريين بإشعال المفرقعات ورمي بعضها في اتجاهنا مصحوبة بكل ما يحفل به قاموس الشتائم من بذاءات، وكل ما يضمنه قاموس الإشارات من حركات وإيحاءات جنسية رخيصة، ..

ثم فجأة .. ومع "المحظور" الذي لم يكن سوي هدف سجله الشماخ بعد تمريرة عبقرية من اللاعب "موحا" من اليسار .. فران صمت رهيب علي الملعب لم تكن تقطعه سوي أصوات الحفنة المتجمعة في يسار المنصة الرئيسية من المشجعين المغاربة ..

بعدها لجأ الفريقان إلي الأشواط الإضافية التي سجل فيها فريقنا الوطني هدفاً ثانياً ثم اعقبه هدف ثالث "قتل" المباراة وحسم نتيجتها بصفة نهائية .. وهنا تحول الملعب إلي "جهنم الحمراء" .. كل الكراسي البلاستيكية في ثلاث أرباع الملعب أصبحت فوق العشب، بعد أن انتزعها ورماها المشجعون الشداد الغلاظ .. "إحتجاجاً" ..علي ماذا ؟! .. لست أدري ! ..

توقف اللعب لأكثر من 10 دقائق لجأ خلالها لاعبو الفريقين إلي الجهة المجاورة للمنصة الرئيسيى، وبالطبع تجنبت التلفزة نقل ما يجري كعادة التلفزة التابعة للأنظمة الديكتاتورية في العالم، .. وعمدت إلي تقديم لقطات الجمهور بالمنصة الرئيسية بينما كان المئات من أفراد الشرطة التونسية المزودين بالكلاب والهراوات والخوذات، يفرغون الملعب من الجمهور الجزائري .. الذي لم يبق منه أحد داخل الملعب، وفر إلي الخارج ليستبيح المدينة وينشر فيها الرعب والخراب، مما اضطر القوات التونسية إلي استعمال أشد الوسائل وأكثرها عنفاً لـ"تهدئة" المشجعين الجزائريين الهائجين، مما تسبب في وفيات اختلف الجانبان في تحديد حجمها..

بعد نهاية المباراة بقينا في الملعب حوالي ساعتين بطلب من الأمن التونسي، وفي منتصف الليل تقريباً غادرنا الملعب في اتجاه المطار علي متن حافلات .. وما كدنا نبتعد عن الملعب مئات الأمتار حتي بدأ "القصف الأخوي" علينا من كل الجهات .. وبمختلف أنواع وأحجام الحجارة ..

فوجئ السائق التونسي المسكين بهجوم "الأشقاء" الجزائريين علينا فزاد من سرعة الحافلة وصعد بها إلي رصيف الشارع بسبب شدة الارتباك، مما كاد يودي إلي انقلابها بنا، وسط وابل من الحجارة التي كسرت كل زجاجها تقريباً ..

لجأ السائق إلي بعض الشوارع والأزقة الجانبية للخلاص من مطاردة "الأشقاء" واضطر للالتفاف علي مدينة صفاقس كلها تجنباً للمجموعات الجزائرية التي استباحت المدينة وظلت تبحث عن الـ "مغاربة" للاقتصاص منهم "لأنهم تجرأوا علي هزم فريقهم الوطني وحرموهم من ترديد هتافهم الأثير : وان ثو ثري .. فيفا لا لجري.." !..

أتصور أن شيئاً مثل هذا قد وقع للمصرين في "أم درمان ..

وتلك حكاية أخري سأعود إليها في مقال قادم ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
BoOodyE-2009
عضو نشيــط
BoOodyE-2009

كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام ! Collec10

كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام ! Empty
مُساهمةموضوع: رد: كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام !   كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام ! Emptyالسبت 6 فبراير 2010 - 13:05

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Glory Maker
مشــــرف
مشــــرف
Glory Maker

كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام ! Pi-ca-18
كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام ! 610
كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام ! Collec10

كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام ! Empty
مُساهمةموضوع: رد: كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام !   كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام ! Emptyالجمعة 11 يونيو 2010 - 1:29

كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام ! Rubh3n


اللهم أن كان لي رزق في السماء فأنزله
وإن كان لي رزق في الأرض فأخرجه
وإن
كان معسراً فيسره وأن كان بعيداً فقربه




"من بعض مواضيعي بالمنتدى ":
 
[/SPOILER]



كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام ! 8ychlu

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/#/profile.php?ref=profile&am
 
كاتب مغربي : ما حدث في "السودان" له سابقة خطيرة مع جمهور "الخضر" الذي اعتاد الإجرام !
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» صور عيد القيامة"اخرستوس آنستى أليسوس آنستى
» ترنيمة "السائح المسيحى"
» الأنبا أندراس "أبو الليف"
» منى شلبي "الساحر"
» " من يطع الرسول فقد أطاع الله .... "

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتــــديات الرياضيــة :: منتـــــدى الريــاضـــة المصــــرية-
انتقل الى:  
تسجيل سريع
التسجيل السريع

الاجزاء المشار اليها بـ * مطلوبة الا اذا ذكر غير ذلك
اسم مشترك : *
عنوان البريد الالكتروني : *
كلمة السر : *
تأكيد كلمة السر : *

.